تعديلات منزلية يمكنك القيام بها لذوي التوحد October 31 2014

نقوم في هذا المقال بإعطائك اقتراحات بشأن التغييرات التي يمكنك القيام بها لغرفة أو مبنى يكون من شأنها إفادة الأطفال والبالغين من ذوي التوحد أو متلازمة أسبرجر. ليس جميع ذوي التوحد سوف يحتاجون لجميع الاستراتيجيات والاقتراحات المطروحة، ومحاولة تعديل كل جانب من جوانب البيئة المحيطة بهم غير واقعي. مع ذلك، فإن فهم كيفية تأثير البيئات المختلفة على ذوي التوحد يمكن أن يساعد على جعل الحياة أفضل لهم. العديد من التعديلات التي نقترحها هنا هي تعديلات بسيطة يمكنك القيام بها في المنزل.

 

السلامة

بعض الأشخاص من ذوي التوحد لديهم وعي ضئيل أو معدوم عن الخطر، مما قد يعني أنك ستحتاج إلى اتخاذ احتياطات خاصة مع الأمور اليومية كالمقبس الكهربائي، وكذلك العناية بسلامة الطفل عندما يكون في المنزل أو خارجه.
 
يمكنك استخدام الأقفال أو المقابض العالية أو المزلاج على دواليب البيت التي تحتوي على مواد قد تكون خطرة (مثل مواد التنظيف أو الأدوية).
 
بالنسبة للمقابس الكهربائية الموجودة في البيت، مثاليا يستحسن أن تكون موجودة خارج غرفة النوم وداخل الخزائن أو الدواليب. يمكنك كذلك تركيب أقفال خاصة بالمقابس الكهربائية (تجدها في محلات الكهرباء) تمنع الطفل من إدخال يده في المقبس الكهربائي أو فصل الأسلاك من المقبس.
 
احرص على توفير كرسي خاص لطفلك في السيارة إذا كان طول طفلك أقل من ١٣٥ سم أو عمره أقل من ١٢ عاما. إذا كان طفلك قد تعدى هذا الطول أو العمر، احرص على أن يلبس حزام الأمان كأي شخص بالغ. إذا كان طفلك يرفض الحزام أو يحاول التخلص منه، قد تحتاج إلى شراء كرسي سيارة خاص بذوي الإعاقة لتثبيته في مكانه. لا تدع طفلك من دون حزام الأمان حتى لو رفض ذلك (إلا إذا أصدر طبيب طفلك مذكرة تستثني طفلك من حزام الأمان لأسباب طبية).

 

الهروب 

بعض الأشخاص من ذوي التوحد قد يقومون بالهروب من المنزل أو المدرسة. يمكنك أن تقوم باستخدام أي تقنية تقوم بتنبيهك عند هروب طفلك. يمكنك كذلك وضع بطاقة تحتوي على معلومات الطفل التوحدي في جيبه أو حقيبته أو اسوارة على يده أو أي طريقة أخرى تمكن الآخرين على معرفة طرق التواصل معك.

 

الإنارة

قد تكون إضاءة الفلورسنت أو الإضاءة القوية مزعجة ومؤلمة لذوي التوحد. من الأفضل استخدام الإضاءة الخافتة أو الإنارة القابلة للتحكم بقوتها عند الاستطاعة. يمكن كذلك وضع قطعة قماش على الأضواء الشديدة ليتم تخفيفها وتقليل إزعاجها على ذوي التوحد.
  
يقال كذلك أن الستائر ذات الفتحات العرضية أو الطولية تشتت الانتباه وقد تحفز السلوك الوسواسي عند الطفل  حيث تجعله يحرك رأسه بطريقة معينة حتى يرى شعاع الشمس من خلال الفتحات. الأفضل هو تجنب هذا النوع من الستائر وتركيب ستائر عادية: ثقيلة لمنع دخول الضوء وخلفها خفيفة للسماح لبعض الضوء بالدخول عند الرغبة بذلك.

 

الأصوات

يصعب على بعض ذوي التوحد تجاهل الأصوات الخلفية التي يسهل على الأشخاص الآخرين تجاهلها. يمكنك تعديل أثاث منزلك لتخفيف الأصوات. على سبيل المثال، السجاد أو الموكيت يمتص الأصوات ولا يصدر أي صوت واضح عند المشي عليه، بعكس الأرض الصلبة. الغرف الكبيرة والأسقف العالية قد تقوم بإصدار صوت صدى مزعج. يمكنك كذلك استخدام سماعات خاصة تضعها على أذني الشخص التوحدي لتقوم بتخفيف الإزعاج من حوله وتساعده على الاسترخاء والهدوء. حاول قدر المستطاع أن توفر منزلا أقل ضوضاء وإزعاجا لطفلك.

 

الألوان

حاول قدر المستطاع أن تكون حوائط المنزل من الألوان الباردة مثل الكريم (ليس الأصفر أو الأبيض) وتجنب الحوائط المزخرفة أو التي تحتوي على أي خطوط. إذا كان طفلك يلعق الحائط، احرص على أن يكون دهان الحائط من النوع العضوي غير السام.
 
أرضية المنزل يستحسن أن لا تكون تحتوي على خطوط زخرفة نمطية حيث أنها قد تسبب صعوبة في المشي عليها من ذوي التوحد وقد تزيد من قلقهم.

 

تخطيط وتصميم الغرفة

بعض ذوي التوحد قد يجدون أنه من المفيد وضع الأثاث في الجانب أو الجانبين من الغرفة وترك وسط الغرفة فارغا. كذلك، استخدام الألوان التي تميز الجدران عن الأرضيات عن الأثاث يجعل التحرك في الغرفة أسهل.
 
يمكن أن يكون مفيدا كذلك وضع أغراض الطفل في صندوق بلاستيك كبير بحيث يمكن تخزينها بسهولة عند عدم الاستعمال. هذا سيجعل الغرفة أقل فوضى وبالتالي تقل احتمالية تشتت انتباه الطفل.

 

دورات المياه

بعض ذوي التوحد قد يكون لديهم هاجس بالماء. الكثير منهم يلبي هذا الرغبة بالذهاب إلى دورة المياه للوصول إليه. قد يكون من المفيد تركيب خزان ماء المرحاض خلف الجدار (إن استطعت) أو تثبيت الغطاء بشريط لاصق قوي حتى لا يمكنه فتحه. يمكنك كذلك التحدث مع سباك لوضع قفل على كرسي المرحاض إذا كان طفلك من النوع الذي يفتح كرسي المرحاض ويلمس الماء (لا تضع قفلا على كرسي المرحاض إذا كان طفلك يستطيع قضاء حاجته بدون مساعدتك. قد يسبب القفل مشكلة لو أراد استخدام المرحاض وهو مقفول وأنت ليس في الجوار). من المهم أيضا ضبط درجة حرارة الماء في دورة المياه حتى لا تكون ساخنة جدا إذا كان طفلك يعبث بخلاطات الماء وقد يحرق نفسه.

 

الغرف الحسية

تضع بعض الأهالي غرفا حسية في المنزل لأطفالهم لاستعمالها عند الحاجة. الغرفة الحسية هي غرفة خالية من مشتتات الانتباه تحتوي على عدة أشياء منها العاكس الضوئي، الألياف البصرية، أنابيب الفقاعات الضوئية، الكرة الضوئية الملونة، عجلة ألوان، موسيقى وكرسي الفول (bean bag). إذا لم تكن تملك المال أو المساحة لإنشاء غرفة حسية، حاول إنشاء زاوية حسية تحتوي على بعض الأشياء المذكورة أعلاه.
 
يقترح غودوين ايمونز ومكندري أندرسون (٢٠٠٥) حقيبة أو سلة حسية تحتوي على مجموعة من العناصر الحسية التي يمكن للطفل أو البالغ التوحدي حملها معهم أينما ذهبوا. قد تساعد هذه الحقيبة الحسية على السيطرة على الضغط النفسي أو القلق أو الحس الزائد. يقترحون أن تحتوي الحقيبة على التالي:

 

- كرات الجل أو الكرات الهلامية التي تخفف التشنج والضغط

- صافرة مع إزالة الكرة التي بداخلها لتجنب الإزعاج

- مرآة غير قابلة للكسر ليكونوا قادرين على رؤية تعابير وجههم

- بطاقات تحتوي على صور تعابير الوجوه والمشاعر ليتدرب عليها الطفل

- سبورة قابلة للمسح

- كريم معطر برائحة مريحة مثل الفانيلا

 

الحديقة

يمكن أن تكون الحديقة متنفس ممتاز لذوي التوحد. يجد بعضهم أن الركض في الحديقة وسيلة فعالة لتخفيف القلق والتشنج. بعض الأهالي يضعون لعبة الترامبولين أو كيس الملاكمة في الحديقة. لا يجب أن تكون هذه الأشياء في الحديقة فقط. يمكنك كذلك وضعها داخل البيت أو الغرفة إذا اعتقدت أن ذلك هو الأفضل.
 
نأمل أننا قدمنا ​​لكم بعض الاستراتيجيات المفيدة التي يمكنكم استخدامها لجعل البيئة الخاصة بك ملائمة لذوي التوحد. كل شخص من ذوي التوحد مختلف، وسوف تؤثر عليهم بيئتهم بطرق مختلفة. اختر ما تراه مناسبا لحالتك وسجل ملاحظاتك وقم بتغيير الاستراتيجيات والتعديلات بناء على ملاحظاتك.

 

المصدر: The National Autistic Society

 

تنويه: لا يمكن اعتبار أي معلومة أو رد يقدم من أو خلال هذا الموقع كاستشارة طبية أو توصية علاجية. ولا يمكن اعتبار أي من المعلومات أو الردود الواردة في هذا الموقع تشخيص أو علاج لأي حالة صحية. نرجو منك التشاور مع أخصائي طفلك لذلك.