مسبار العضلات الفموية المستطيل

35.00 SR

يعتبر مسبار العضلات الفموية المستطيل الذي قامت بتصميمه أخصائية نطق وتخاطب أداة ممتازة في المعالجة الفموية والحسية. هذا المسبار له رأس مستطيل عليه نتوءات من جهة ومُقَلّم من الجهة الأخرى وله ملمس ناعم على طول حوافه. توفر هذه السطوح المدخلات اللمسية والوعي والإحساس لدى الطفل. يمكن للمعالج أو الشخص المدرب استخدامه لتحفيز اللثة والحنك والخد واللسان عن طريق التّمسيد والضغط. هذا المسبار يستخدم في تعليم تحريك اللسان وإغلاق الشفاه والمضغ الدوار وغير ذلك.

 

 

- لقد تم تركيب كل مسبار بإحكام من مواد طبية مطابقة لمواصفات منظمة الغذاء والدواء الأمريكية. يمكن غسله بشكل آمن بواسطة آلة غسل الصحون.

 

- تحذير: يجب استخدام هذه الأداة العلاجية تحت إشراف البالغين في جميع الأوقات.

- ينصح بهذا المنتج للأشخاص من عمر عامان ونصف فما فوق (على حسب حجم الفم) تحت إشراف الطبيب المعالج أو شخص مدرَّب.


استخدامات مقترحة:
- للأشخاص الذين يعانون من حساسية أو نفور فموي، ابدأ باستخدام الجانبين الأملسين، حيث أنهم يوفران أقل المدخلات الحسية. ثم انتقل إلى الجانب المُقلّم وأخيرا انتقل لاستخدام الجهة المدببة.

- اغمس المسبار في طعام يمكنه الالتصاق بالمسبار (كالمربى والزبادي مثلا) وقم بإطعام الطفل. هذه طريقة ممتازة للمبتدئين باستخدام الملعقة، كما أنه تفيد في زيادة خشونة الطعام الناعم (من خلال الجهة المقلمة أو المدببة) لتسهيل عملية تقبل الطفل لأكل الطعام الخشن أو القاسي لاحقا.

- يمكن القيام بالضغط الخفيف على الحافة السنخية (خلف الأسنان الأمامية العلوية)، ثم إزالة المسبار والطلب من الطفل لمس نفس المكان باستخدام لسانه. يمكنك أيضا الطلب منه نطق الحروف التي تتطلب من اللسان لمس الحافة السنخية (حرف الدال، اللام، التاء، النون).
 
- يمكن استخدامه أيضاً للضغط على جانبي اللسان، وذلك لتحفيز تحريك اللسان من جهة إلى أخرى (مهارة مهمة لتحريك الأكل داخل الفم).

- يمكن استخدامه أيضاً للقيام بلمس جانبي الشفاه والطلب منه لمس نفس المكان بلسانه لتدريب الطفل على مهارة إزالة بقايا الطعام حول الفم.

 

لمشاهدة فيديو لهذا المسبار، يمكنك الضغط على الفيديو أدناه:

 

المنتج غير متوفر حاليا

منتجات مقترحة